تسجيل الدخول

يوم تحسيسي حول داء البوحمرون بدار بن رشد، تحت شعار الوقاية خير من العلاج.

2018-12-11T22:30:10+01:00
2018-12-11T22:30:52+01:00
صحة و بيئة
djelfaonlaine11 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ 6 أشهر
يوم تحسيسي حول داء البوحمرون بدار بن رشد، تحت شعار الوقاية خير من العلاج.
أشرفت صباح أمس بدار ابن رشد مصالح مديرية الصحة لولاية الجلفة على انطلاق يوم تحسيسي حول علاج داء الحصبى” البوحمرون”، وذلك تحت الرعاية السامية للسيد والي الولاية، حيث أكد نائب مدير الصحة “بخوش الحاج” الجلفة أونلاين بأن هذا اليوم التحسيسي هو شئ مهم جدا في قطاع الصحة على أساس أن عملية التحسيس هو التكفل بالجانب الوقائي الذي أعطت له الدولة عناية خاصة، وذلك بتوفير  كل المستلزمات الضرورية من أجل التلقيح والتحسيس والتوجيه، حتى يتم تفادي إصابات في المستقبل، مؤكدا بذلك على ضرورة التلقيح المبكر هو نتيجة حتمية لا مناص منها.
ومن جهة أخرى فقد أجمع جل المتدخلين بأن مرض الحصبى يجب علاجه مبكرا بالتلقيح محل وحيد ولا يوجد له بديل لكي لا يظهر مجددا، أين أكد الدكتور مجاني وهو مختص في علم الأوبئة والطب الوقائي بأن هذا اليوم التأسيسي جاء وفق وباء البوحمرون المنتشر  بكثرة، مؤكدا بأن سببه المباشر في التفشي هو عزوف الناس عن التلقيح.
المصدرالجلفة اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.