تسجيل الدخول

وعدة سيدي عبد العزيز الحاج بقرية “التوازي”.”الطعم” و “العلفة” بين الماضي والحاضر

djelfaonlaine
2017-10-08T21:58:26+01:00
2017-10-08T21:59:13+01:00
ثقافة و سياحة
وعدة سيدي عبد العزيز الحاج بقرية “التوازي”.”الطعم” و “العلفة” بين الماضي والحاضر
عبد المنعم. ط

احتضن الفرع البلدي لقرية “التوازي” لبلدية الشارف نهار اليوم وعدة “سيدي عبد العزيز الحاج” أو كما تسمى محليا “الطعم”

على مدار يومين كاملين من التحضيرات والاستعدادات ،  انطلقت صباح اليوم وعدة سيدي عبد العزيز الحاج التي تقام كل سنة من فصل الخريف، حيث تجمع المئات من الموطنين القادمين من كل مناطق ولاية الجلفة وحتى خارجها، بقرية التوازي التي تبعد عن مقر دائرة الشارف بحوالي 20 كلم، أين يستخدم ملعب للاستعراض الفروسية، وكل أنواع الطبوع الغنائية المحلية التي يستعمل فيها الـ “الغيطة و البندير” على نغامتها الرنانة يتم الرقص المحلي، وكذا التحضير لانطلاق “العلفة” كما تسمى محليا، وهي استعداد انطلاق مشوار الخيالة في ملعب مخصص لذلك على شكل سباق تختتم بتفريغ قراطيس من البارود المحلي، بعدما تنطلق “العلفة” بالذكر والصلاة على الحبيب المصطفى وكذا بعض الأبيات الشعرية المخصصة لمثل هذه العروض الفنتازيا. ومن جهة أخرى تحضر العائلات المستضيفة عبر كل منازل المدينة دون استثناء الأكلة التقليدية المعروفة بالكسكسي من أجل استقبال الضيوف و تقديم لهم وجبة الغذاء، حيث يتم بعد ذلك تبادل التعارف بين الضيوف والتعريف عن أنفسهم وكذا عرض تفصيلي عن عادات وتقاليد أجدادهم التي ورثوها عنهم، على أساس أنها تهتم بمبادلة المحبة والتصدق والمحبة بين الجيران وأهل المنطقة وحتى الناس الضيوف والترويح عن النفس تارة أخرى، ليكون بذلك فترة استراحة، ليعاود المشاور في الفترة المسائية، أين تستمر حتى العشاء، ليتم بذلك نهاية “الوعدة” التي تكون بذلك قد أصبحت عادة موروثة عن أجدادهم لسنوات خلت.

 اونلاين01 - الجلفة أونلاين
 اونلاين02 - الجلفة أونلاين
 اونلاين03 - الجلفة أونلاين
 اونلاين04 - الجلفة أونلاين
 اونلاين05 - الجلفة أونلاين
 اونلاين06 - الجلفة أونلاين

 

المصدرالجلفة أونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.