تسجيل الدخول

وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري في زيارة عمل وتفقد لولاية الجلفة

وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري في زيارة عمل وتفقد لولاية الجلفة
هواري ز

قام صبيحة اليوم 08/08/2017 معالي وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري السيد عبد القادر بوعزغي بزيارة عمل وتفقد لولاية الجلفة حيث كان في استقباله السيد والي الولاية رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي ، السلطات العسكرية والمدنية ، نواب البرلمان بغرفتيه واسرة الاعلام . المحطة الأولى التي زارها الوزير تمثلت في المركب المندمج للحوم البيضاء ببلدية عين وسارة وهو إستثمار للخواص خيثر يضمن معالجة الديك الرومي والدجاج حيث تقدر طاقة الذبح به حوالي 2000 ديك رومي و6000 دجاجة في الساعة الواحدة، كما تضمن سلسة هذا المركب الوحيد في الجزائر معالجة كل المخلفات وإستغلالها إلى جانب ذلك يتم توضيب منتوج اللحوم البيضاء بمعايير عالية وتقنيات عصرية . وببلدية بنهار تم معاينة مستثمرة فلاحية خاصة للسيد ” تيكفا نجيب” تنشط في شعبة تربية الدواجن تم تقديم للسيد الوزير والوفد المرافق له معطيات تخص تربية ” الصيصان الكتاكيت” أين أكد المستثمر على ضرورة الذهاب إلى إستغلال الإنتاج المحلي وتقليص بل حتى التخلي تدريجيا على الاستيراد الذي يفوق معدل الإنتاج الوطني الذي ينحصر حاليا بين ولايتي الجلفة و تلمسان. وبنفس البلدية تفقد الوزير مستثمرة فلاحية للأخوة “عيسو” أين قدمت له شروحات وافية حول المشروع الذي سيجسد في آجال 18 شهرا وهو الذي يتكون من ثلاث أقسام تختص بشعبة الحليب حيث يعول أصحاب هذا الإستثمار على إنتاج الأعلاف في مساحة تناهز 20 ألف هكتار على مستوى بلدية قطارة الواقعة اقصى جنوب الولاية وفي جانب ثاني من المشروع يتم جلب تدريجيا 15000 بقرة حلوب يتم تربيتها على مستوى بلدية قرنيني وتضمن إنتاج يقدر بــ 135 مليون لتر في السنة . وكما سيتم مستقبلا على مستوى بلدية عين وسارة ضمن نفس المشروع إنشاء وحدة تحويلية لإنتاج حليب الغبرة من خلال استغلال الإنتاج المنتظر من الحليب الطازج ليتم تحويله إلى 16200 طن من مسحوق الحليب وبذلك يساهم هذا الاستثمار في تقليص فاتورة الاستيراد في آجال قريبة. وثمن الوزير في ندوة صحفية جهود هؤلاء المستثمرين مشيرا إلى ما تملكه ولاية الجلفة من مؤهلات كبيرة في القطاع الفلاحي تضمن التنوع الذي يأتي في سياق إستراتيجية الدولة للإيجاد بدائل في اقتصادها وتثمين مواردها لاسيما في هذا القطاع الذي يضمن الأمن الغذائي للبلاد مبرزا أن كل المؤشرات توحي وتضمن للولاية قطبا فلاحيا واعدا وأشار السيد الوزير في هذا الصدد إلى ارتفاع الناتج المحلي من 20مليار دينار جزائري الى 80مليار دينار جزائري مما يدل على نجاعة القطاع وسيره ضمن سياسة حكيمة . وقدمت للسيد الوزير بمستمثرة الأخوة “عيسو ” معطيات حول القطاع الفلاحي بالجلفة و طاف بأجنحة معرض يبرز منتوجات ولاية الجلفة الفلاحية وأستمع لانشغالات الفلاحين والمربين ووعد بالتكفل وايجاد حلول لها ، لتكون محطة السيد الوزير الأخيرة المركب الجهوي للحوم الحمراء “بضاية البخور ” ببلدية حاسي بحبح ووقف مطولا واستمع لجانب من تدخلات القائمين حول قطاع الفلاحة مشددا على ضرورة إيجاد حل نهائي لهذا المركب واستغلاله كونه يكتسي اهمية بالغة وفائدة للمنطقة خاصة في ظل تطور شعبة اللحوم الحمراء .

المصدرالجلفة أونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.