تسجيل الدخول

هل أصبح مستشفى مسعد مقبرة للفقراء …؟

2019-05-14T01:12:38+01:00
2019-05-14T01:14:18+01:00
صحة و بيئة
هل أصبح مستشفى مسعد مقبرة للفقراء …؟
طاهر-دحمان

لاتزال ابواب إدارة المؤسسة العمومية الإستشفائية الشهيد الهاني بلهادي بمسعد ,موصدة لأزيد من شهر ونصف من طرف العديد من المواطنين وهذا على الخلفية الاوضاع الكارثية التي تعيشها المؤسسة    

 ورفع المحتجون شعارات مكتوب عليها” رحيل المدير ” ومحاسبة الفاسدين.

وقال المحتجون “للجلفة اونلاين” ان المستشفى اصبح  مقبرة الفقراء ” مضفين أن المستشفى لن يستقيم حاله إلا برحيل المدير والمتسبيبن في الحالة الكارثية التي  يشهدها المستشفى  واضافو ايضا انه لابد من تدخل  السلطات المركزية الوقوف على انشغالاتهم, ويشهد المستشفى  اوضاعا كارثية   كعدم توفر طب الاختصاص وتدني جودة الخدمات والوضعية التي الكارثية بقسم التوليد والنساء اضافة الى ذلك نقص وتعطل الأجهزة الفعالة كجهاز السكانير والتعقيم ,وجهاز التصوير بالأشعة الرقمي وسوء الواجبات الغذائية المقدمة للمرضى  و  توقف برنامج العمليات الجراحية منذ أشهر ناهيك عن قلة النظافة.

المصدرالجلفة اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.