تسجيل الدخول

نشطاء بحاسي بحبح يصنعون الحدث ويجتمتون مع وزير الصحة لأجل دراسة عدة نقاط هامة.

نشطاء بحاسي بحبح يصنعون الحدث ويجتمتون مع وزير الصحة لأجل دراسة عدة نقاط هامة.
زنيزن هواري

تنقل صباح اليوم نشطاء من بلدية حاسي بحبح من أجل لقاء أعد مع وزير الصحة السيد “محمد ميراوي” حضره نائب رئيس المجلس الوطني “لخضر بن نعوم” لطرح عدة انشغالات تخص الولاية أهمها مركز مكافحة السرطان الذي بدوره أكد أن الوزارة برمجت مركز مكافحة السرطان داخل المستشفى واستقلالية الميزانية ويحتوي على كل المصالح الضرورية للمريض، كما كان لهؤلاء حوار موسع دام لساعتين تطرقو من خلاله لطرح انشغال سكان حاسي بحبح والذي صرح الوزير بأن اللجنة التي زارت المستشفى، نفت وجود مادة الأميونت وان المستشفى لن يهدم وسيبقى قيد الخدمة، كما أنه في حالة وجود اضرار سيتم ترميمه، وبهذا ستكون حاسي بحبح مستفيدة بإجمالي 360 سرير، وقد تطرق المتداخلون إلى مشكل نقص الأطباء الأخصائيين والقابلات. ومن جهة أخرى كان رد الوزير أنه تم تحفيز الأطباء ماديا ومعنويا لتشجيعهم على التوجه نحو الجنوب، وفي خطوة إيجابية على مشكل القابلات فقد قرر الوزير فتح معهد يشمل كل الاختصاصات بدل مدرسة الشبه الطبي وهذا لتشجيع بنات المنطقة في التكوين كقابلات أو أي اختصاص يعاني النقص في الولاية. وفي كلمة أخيرة للنشطاء وجه هؤلاء رسالة الشكر الجزيل للنائب لخضر بنعوم على تدخلاته الملحة والجريئة وذلك خدمة للولاية.

المصدرالجلفة اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.