تسجيل الدخول

مدير الشؤون الدينية و الأوقاف لولاية الجلفة في زيارة تفقدية للمساجد و المدارس القرآنية بدائرة البيرين

djelfa online
اسلاميات
مدير الشؤون الدينية و الأوقاف لولاية الجلفة في زيارة تفقدية للمساجد و المدارس القرآنية بدائرة البيرين
عبد الوهاب نون * البيرين – بنهار
  • في زيارة تفقدية قام بها مدير الشؤون الدينية و الأوقاف لولاية الجلفة السيد “شدادي مفتاح “مرفوقا بالسادة معتمد الدائرة السيد “الطاهر بوكرش”و رئيس دائرة البيرين المعين مؤخرا  وقائد الوحدة الثانوية للحماية المدنية،  اطلع من خلالها على سير الأشغال ببعض المساجد و المدارس القرآنية بكل من بلديتي البيرين وبنهار حيث بدأ الوفد زيارته الأولى لمسجد طارق بن زياد  و المدرسة القرآنية التابعة له و التي تحتضن مجموعة معتبرة  من الطلبة يشرف على تعليمهم مدرس القرآن وفق  أطر سليمة وعلمية في هذا  المجال، ومن ثم توجه الوفد إلى المدرسة القرآنية المتواجدة بالحي  القديم حيث تم الإطلاع على سير الأشغال بهذه المدرسة و التي قاربت الإشغال بها على نهايتها حسب القائمين على هذا المشروع ، و في  نفس البلدية تمت زيارة المسجد العتيق و تفقد “الوقف” التابع له و هو ما استحسنه السيد المدير و أكبر في القائمين على هذه المشاريع السخاء الكبير في هذا الأمر ، وكانت أخر زيارة قام بها الوفد لمسجد عبد الرحمن بن عوف حيث اطلع الوفد على أشغال البناء بهذا الصرح ووعد القائمين عليه بدعم سخي يسرع في عملية البناء و شدد في نفس الوقت على إتباع النمط المعماري المغربي و الأندلسي  وذلك لخصوصيته الدينية و خصوصا في كيفية بناء المحراب و المنبر. و تم في السياق نفسه زيارة المدرسة القرآنية للمسجد و التي غصت بحفاظ كتاب الله عز وجل من كلا الجنسين و تعتبر بحق نموذج يحتذي به في هذا المجال ، وشدد  السيد المدير على ضرورة تسوية وضعية معلمات القرآن المتواجدات بنفس المدرسة . و استكمالا لهذه الزيارة التفقدية توجه الوفد إلى بلدية بنهار حيث تم الوقوف على نهاية الأشغال بمسجد علي بن أبي طالب بمنطقة “السرسو” استعدادا لفتحه لصلاة الجمعة في المقبل من الأيام .وتم التنفل  لزيارة مسجد عقبة بن نافع بمنطقة  ذراع السواري وتم كذلك  تفقد  مشروع بناء مسجد خالد بن الوليد بمنطقة  “السرسو”
المصدرالجلفة اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.