تسجيل الدخول

مديرية التربية لولاية الجلفة تحت المجهر…..

مديرية التربية لولاية الجلفة تحت المجهر…..

بعد النتائج الكارثية المحققة في ولاية الجلفة في جميع الأطوار ، تشهد الولاية هذه الأيام وقفات احتجاجية على سوء التسيير واللامبالاة والإهمال الذي طال قطاع التربية في ولاية مليونية ، حيث وصل تعداد التلاميذ في القسم الواحد حوالي52 تلميذا في بعض البلديات….مع سوء تسجيل تسيير في القطاع،و لذلك بعد رحيل مدير التربية لولاية الجلفة الزاميا تغيير جميع الطاقم الإداري  ورؤساء المصالح  للمديرية وإعادة هيكلتها بطاقات شابة…تعمل لتطوير قطاع التربية بالولاية ،كل هذا جعلنا نتسائل من هذا المنبر: ماهو دور لجنة التربية والتعليم العالي والتكوين بالمجلس لأن النتائج الكارثية يتحملها أيضا المجلس الشعبي الولائي الذي لم يقدم شيئا للولاية في قطاع التربية من مشاريع ثانويات ومتوسطات وابتدائيات من أجل القضاء على مشكل الإكتضاظ، هذا من جهة ومن جهة أخرى رؤساء البلديات أين هو دورهم في النقل المدرسي والإطعام والقضاء على مشكل الإكتضاظ …إذن فجميع هؤلاء يتحمل المسؤولية ، لأننا نأمل أن تبدأ مرحلة جديدة برحيل مدير التربية وتعيين مدير آخر كفء يكون من أولى أولوياته حل المشاكل التي طرحناها ، والعمل يدا بيد مع المجلس الشعبي الولائي( لجنة التربية والتعليم العالي والتكوين) وكذلك رؤساء البلديات ،والذين نأمل أن يؤدوا دورهم على أكمل وجه وأن تكون مسؤولية مشتركة ، لا مسؤولية مديرية التربية وحدها فقط.

المصدرالجلفة اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.