تسجيل الدخول

مختار حسبلاوي وزير الصحة واصلاح المستشفيات في ندوة صحفية

djelfaonlaine
صحة و بيئة
مختار حسبلاوي وزير الصحة واصلاح المستشفيات في ندوة صحفية
محمد عبد الكريم مولاي

عقوبات صارمة ومتابعات قضائية ضد المدراء المتقاعسين، ولا استدعاء للأطباء المختصين دونما توفير الوسائل اللازمة. شدد وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات خلال ندوة عقدها صباح اليوم بالعاصمة، على ضرورة اتخاد القرارات اللازمة ضد كل المتقاعسين في قطاع الصحة، مؤكدا على أن سنة 2018 هي سنة الصحة لكل الجزائريين.ومن خلال ما جاء في الندوة التي صرح فيها “مختار حسبلاوي” وزير الصحة بأن مصالحة ستتخذ عقوبات صارمة ومتابعات قضائية لكل المدراء المتقاعسين في تأدية مهامهم على أكمل وجه، مضيفا أنه لا استدعاء للأطباء المختصين دونما توفير الوسائل اللازمة، كما شدد في حديثه باللقاء الدي خص به كل مدراء الصحة لولايات الوطن، المدراء المركزيين و اطارات الوزارة، على ضرورة تقديم الخدمات اللازمة للمرضى بدون تقاعس أو تماطل، حيث طالب وزير الصحة بالدليل في التسيير وتجنب الخلافات الضيقة، وأن الاستقبال الجيد وحسن المعاملة لكل المرضى بالاستعجالات الطبية أولوية قصوى. ومن جهة أخرى شدد مختار حسبلاوي وزير الصحة على أن المدراء مطالبين بوضع حد لعلاج المريض في وطنه بكل اعتزاز وفخر، كما أنه لا يريد سماع شكاوي المواطنين خلال هاته السنة، مؤكدا بأن الخدمة المدنية لصالح البلاد ولا علاقة لها بالحسابات الضيقة ومن حق المواطنين تقديم شكوى للوزارة بسبب الإهمال، حيث أكد من خلال كلامه على ضرورة الاهتمام الجيد بمرضى الكلى، كما أشار إلى الدور الفعال من أجل التوعية والتحسيس من أجل الحملات الوطنية للتلقيح مشير إلى ضرورة اشراك الأولياء في هاته العملية، وفي ختام الندوة الصحفية أكد وزير الصحة واصلاح المستشفيات مختار حسبلاوي على ضرورة تقديم الخدمات الجيدة لكل مريض وكدا تحسين الخدمات المقدمة، من خلال الملف الطبي الالكتروني الدي سيعمم عبر كل المستشفيات والمصحات.

المصدرالجلفة أونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.