شكرا للشاب الناشط في مجال الصحافة والثقافة ..ولكن أؤكد لك أنه لن يسمعك أحد …يعرفوا يدو الدراهم وماعلبالهمش بينا نكلمو ولا مانكلموش…هذا الواقع للاسف الشديد