تسجيل الدخول

قراءات فيسبوكية ….اقصاء تلميذ من البكالوريا بسبب تأخره 3 دقائق …!!!!!!

djelfaonlaine
2017-06-12T18:42:18+01:00
2017-06-12T19:12:16+01:00
كتب و مجلات
قراءات فيسبوكية ….اقصاء تلميذ من البكالوريا بسبب تأخره 3 دقائق …!!!!!!

قراءات فيسبوكبة .. نختار لكم أهم قراءة وأهم منشور عبر الفيسبوك من أحداث وأقلام حرة من كنوز أبناء الجلفة .

بقلم  المهندس : فيصل سبخاوي، يوم 12جوان2017 على الساعة18:25

https://www.facebook.com/sebkhaoui.fayssal

اقصاء تلميذ من البكالوريا بسبب تأخره 3 دقائق …!!!! اتكلم بشكل عام ولا أعني أي تلميذ بشخصه.(موضوع عام )
الإقصاء فعلا أمر قاسٍ ومُرْ ويُسببُ للتلميذ أزمة وصدمة له ولأمه ووالده ولعائلته الذي انتظرت نجاحه عاماً كاملا…
لكن رغم ذلك لا يجبُ أن يُفسِر الأغلب الإقصاء ويُبَرَرَه على أنه إجراء تعسفي وظالم ولاإنساني !!!
للأسباب التالية من وُجهة نظري …
– لماذا يُلامُ الحارس أو المُنظم عند اقصائه للتلميذ على تأخره ولا أحد يلومُ عائلته على عدم حرصها على تنبيه إبنها على مسألة التأخير ومتابعته في إيقاضه وإرساله باكرا بفارق وقت مريح ولما لا حتى إيصاله لباب المركز لمن تيسر له ذلك كنوع من التشجيع إن كان فعلا إبنهم يهمهم وكان الإمتحان فعلاً مصيري.


– إن سُــومح التلميذ المتأخر ب دقيقة أو دقيقتين وأُدخِل للمركز بسبب بعد المسافة مثلا او تَعذُرِ إيجاد النقل أو تحت أيِ ظرف كان … فإني أرى وقتها من -وجهة نظري- أن للتلميذ المتأخر ب3 دقائق أيضا حقٌ بما أن القانون لم يطبق على الأول .. ويصير بعدها للتلميذ المتأخر بأربعٍ وخمسٍ وعشرٍ أيضا حقٌ وهكذا… وان وُضع مثلا أَجَلُ 10 دقائق لجواز التأخر–قانونا- !!! فإن وقتها سيأتي من يأتي متأخرا ب 11 دقيقة وسيصبح أيضا وقتها حالةً وجب التعاطف معها!!! وهكذا…


– وجب التفريق بين مسألتين: تطبيق القانون -وهو ما عنَيْتُهُ الآن في منشوري- وبين العدل في تطبيق القانون وماَ وجب علينا كمجتمع التنبيه له هو العدل في تطبيق القانون للجميع لا أن يُقصى أحد لتأخره ويُفوت الآخر من وراء حجاب !!! وأن لا نُفرط في تبرير تأخر تلميذ ما –كحالة منفردة- لم يلاصقها حالة لتلميذ آخر لم يطبق عليه القانون…
مسألة تأخرِ التلميذ مسألة وجب تَحملُ الجميع سببها من تلميذٍ نفسُه ووالديه -أو وليه- وعائلته… لا تحميل المنظم أو الحارس عبئاً نفسيا لا يطيقُه لأنه في الأخير يَعْتَبِرُ المترشح أخــاً وابنا … ولا شك …
في الأخير وجب أيضا وقوف الكل مع التلميذ المقصي وعدم معاتبته على التأخير ومساندته نفسياً لأنه في الأخير أشرفُ وأطهرُ من تلميذٍ غش أو حتى حاول الغش … فذلك قدرُ الله ومشيئته وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم …
تبقى يومين في البكالوريا … حظٌ موفق للجميع وكان النجاح حليفكم بإذن الله .

———–  أخوكم فيصل ———- تبقى أفكاري مجرد رأي ———-

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.