تسجيل الدخول

في جو مهيب الجلفة تفقد أحد علمائها المشهود لهم بالفقه .

تاريخ و رجال
في جو مهيب الجلفة تفقد أحد علمائها المشهود لهم بالفقه .

في جو مهيب شيعت أول أمس بمقبرة واد القصب ببلدية الزعفران 60 كلم الى شمال الولاية جنازة المغفورله بإذن الله الشيخ سي مصطفى بن الطيب الشحطة المولود خلال 1929 ببلدية الزعفران وأحد أعلام وأئمة الجلفة ومن فقهائها ، وقد حضرالى جانب المشيعين السلطات المدنية والعسكرية يتقدمهم توفيق ضيف والي الجلفة ، وحسب كلمات التأبين التي القيت بالمسجد العتيق ببلدية الزعفران من طرف العلماء والأساتذة الذين تحدثوا عن مناقب الشيخ، فإن الراحل يعتبرمن حفاظ فقه الإمام مالك ، ومرجع في المسائل الفقهية التي ترد اليه من هنا وهناك، كما كانت للفقيد سجية تدل عليه وهي إصلاح ذات البين خاصة فك النزاعات، وحل مسائل الميراث. .وحسب ماعلم ممن عرفوه عن قرب فإن الراحل بدأ في حفظ ما تيسرمن القران الكريم في سن مبكرة بداية الربعينيات بمنطقة عقرابة على يدي شيخه سي العيد بن احمد بن الصيلع، لينتقل بعدها الى زاية الشيخ سيدي بن امحمد منطقة القيشة بلدية الزعفران ولاية الجلفة حيث اكمل حفظ القران الكريم، ثم بدأ في دارسة بعض العلوم الشرعية، ومنها حفظه وفهمه لمتن الخليل في الفقه، ليشد الرحال بعدها الى زاوية الهامل ولاية المسيلة ليأخذ قسطا من مبادىء الشريعة الإسلامية خاصة دراسة المختصروهذا علي يدي شيخيه بن عزوزبن المختارالقاسمي والشيخ خليل القاسمي رحمهما الله ، الشيء الذي اهله لأن يكون بيته مزارا لأهل الفتوى، وفي سنة 1956 عاد منها الى مدينة الجلفة حيث اصبح إماما متطوعا، وبعد الإستقلال وفي سنة 1967 إنخرط بسلك التربية والتعليم وتدرج عبرمراحله الى ان احيل على التقاعد سنة 1992 وبقي نشاطه الديني متواصلا الى ان وافته المنية بعد صراع مع المرض وعن عمرناهزال90 سنة فرحم الله شيخنا مصطفى بن الطيب واسكنه فسيح جنانه والهم اهله وذويه الصبروالسلوان انا لله وانا اليه راجعون . علي جريدي.

المصدرالجلفة اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.