تسجيل الدخول

غياب الإنارة العمومية يدخل بعض أحياء مدينةحد الصحاري في دوامة ظلام.

djelfa online
2019-02-07T12:41:57+01:00
2019-02-07T12:52:11+01:00
أخبار البلديات
غياب الإنارة العمومية يدخل بعض أحياء مدينةحد الصحاري في دوامة ظلام.
بقلم : إبراهيم سرية

لايعرف المواطن الصحراوي السبب وراء ضعف الإنارة العمومية أحيانا وغيابها نهائيا أحيانا أخرى بشوارع مدينة حد الصحاري، مقارنة بمدن أخرى ومنها حتى المجاورة ، هل هو اقتصاد في استهلاك الطاقة على حساب صحة عيون المواطن ؟أم مشاكل تقنية تقف وراء ذلك ؟ أم ماذا بالضبط؟؟؟؟؟؟!!. ذلك ماينتظر المواطنون إجابة عنه من المسؤولين عن تدبير شؤونهم بالبلدة. مصابيح لاتكاد تضيء حتى على نفسها ومصابيح أخرى جديدة زودت بها شوارع المدينة في إطار التهيئة إضائتها ضعيفة ، كما أن الكثير من المصابيح تصاب بالأعطاب بكثرة وتبقى هكذا إلى إشعار آخر، ضف إلى ذلك بعض الشوارع تجد فيهاجزءا فقط به إنارة وضوء ،والباقي مظلم كأن الأمر بالتناوب، هذا وتبقى نسبة التغطية تزيد وتنقص من حي لآخر وأمام منازل أشخاص وأشخاص آخرين.. بل والعديد من الشوارع لاتتوفر ولو على مصباح واحد للإنارة كأننا نعيش في قرية من القرون الماضية. هذا ماوقفت عليه “الجلفة أونلاين” وماصرح به المواطنون لها الذين يعانون في صمت رغم طرقهم لأبواب المسؤولين عديد المرات لأنهم أصبحوا يخافون على أنفسهم وعلى أبنائهم ليلا وفي الصباح الباكر ،مما اضطرهم إلى عدم الخروج والسهر في بيوتهم نظرا لدوامة الظلام الدامس التي تلاحقهم . إنها مفارقة عجيبة وغريبة إن استمر الحال على ماهو عليه في هذه الشوارع وتركها تغرق في الظلام .وبالإمكان أن تسوى حالا إن رغب المنتخبون في ذلك. فهل يحل المجلس هذا الإشكال بعدطول الإنتظار وعدم الإهتمام والغياب؟. أوبالأحرى متى يتحرك المسؤولون ؟؟؟!

المصدرالجلفة اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.