تسجيل الدخول

رئيس الفدرالية الدولية للملاكمة يفتح النار على مدير الشباب والرياضة لولاية الجلفة.

رياضة
رئيس الفدرالية الدولية للملاكمة يفتح النار على مدير الشباب والرياضة لولاية الجلفة.
عبد المالك محمد

يشتكي رئيس فيدرالية الجزائرية للملاكمة من سوء التسيب الإداري الحاصل بولاية الجلفة، حيث تقدم بطلب رعاية بطولة دولية للفن النبيل في دورتها الخامسة، أين عزم على تنظيمها بولاية الجلفة لطبعة 2019 بمناسبة الذكرى المزدوجة لعيدي الشباب والاستقلال المصادف 5 جويلية.وحسب مصادر مقربة من رئيس الفدرالية ساكت علي فإنه اتهم والي الولاية وكذا مدير الشباب والرياضة على تنصلهم من كل المسؤولية المنوطة لهم قانونا، حيث تقدم بطلب تنظيم البطولة الدولية منذ أزيد من شهرين، ليتم بعدم استقباله من طرف والي الجلفة، حيث تم توجيهه إلى مدير الشباب والرياضة الذي صرح له بأنه مستعد بتقديم كل المساعدات المالية والمعنوية.ومن جهة أخرى أكد رئيس الفدرالية بأنه لم يتلقى اي دعم من طرف السلطات المحلية سوى الوعود الكاذبة، أين تم تسخير برنامج ضخم من طرف الفدرالية، على أساس أن البطولة ستقام بمناسبة عيدي الشباب والاستقلال، ليجد نفسه متورط مع مؤسسة فندق الأمير التي قامت هي بدورها تحضيرات تليق بمستوى أشخاص ملاكمين أجانب، حيث قامت المؤسسة بتجديد الطلاء الداخلي والخارجي وكذا اقتناء عتاد جديد داخل المطعم، و تركيب وحدات مبردات جديدة داخل الغرف وكذا قاعة الاجتماعات و تجهيز وحجز أكثر من 20 غرفة لهؤلاء الملاكمين الأجانب، ليجدوا أنفسهم دون أي دعم من طرف مدير الشباب والرياضة الذي خرج من الباب الضيق على أساس أنه في عطلة فترة نقاهة.هذا الوضع انعكس سلبا على صورة الولاية ككل من طرف مدير فاشل، حيث طالب هؤلاء من والي الولاية التدخل العاجل وملح مثل هاته التصرفات المشينة التي تحط من صمعة النشاطات الرياضية وذلك من أجل صقل مواهب الشباب التي انهكتها البطالة والتهميش على حد سواء.

المصدرالجلفة اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.