تسجيل الدخول

حي 316 بدارالشيوخ يناشد وزير الموارد المائية ووالي ولاية الجلفة بالتدخل العاجل بعد أزمة عطش

حي 316 بدارالشيوخ يناشد وزير الموارد المائية ووالي ولاية الجلفة بالتدخل العاجل بعد أزمة عطش
مراسلة: محمد زوخ

يعيش سكان حي 316 بمدينة دارالشيوخ والمعروف بالكثافة السكانية أزمة عطش حادة لأزيد من عشرة أيام ازدادت حدة بعد تساقط الأمطار والثلوج. حيث ان السكان يعيشون أزمة حادة رغم تساقط الأمطار والثلوج التي ساهمت في انتعاش مياه السدود وارتفاع المنسوب الذي بلغ مستويات مرتفعة حسب ما كشفه وزير الموارد المائية حسين نسيب الذي وعد بصيف بدون أزمة عطش في حين سكان حي 316 يعانون العطش في عز تساقط المطار والثلوج في حين ينتظر المواطنون عودة التزود بالمياه، ما يفسر سوء تسيير شركة توزيع المياه بدارالشيوخ وخاصة بعد ما زودت المدينة بخط مشروع القرن محطة سد ام الدروع ، والتي لم تكترث لأزمة المياه المسجلة في الحي، نفاد كميات المياه التي سجلت خلال فصل الشتاء أو عدم استغلالها يوحي بأزمة عطش بمجرد حلول فصل الصيف، وهو ما تم تسجيله خلال فصل الصيف الفارط، أين عاشت مدينة دارالشيوخ أزمة حادة للتزود بالمياه دامت أزيد من شهرين كاد على إثرها أن يسجل انفجار شعبي بسبب تفاقم أزمة المياه تزامنا مع فصل وشهر رمضان. سكان حي 316 عبر “الجلفة اونلاين ” طالبوا وزير الموارد المائية ووالي الجلفة بالتدخل العاجل من أجل فك أزمة العطش التي فاقت عشرة أيام، وإنهاء معاناتهم مع صهاريج المياه التي أثرت على حياتهم اليومية والمالية بعد بلوغها سقف 500 دج للصهريج الواحد.

المصدرالجلفة اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.