تسجيل الدخول

حزمة من النشاطات الوقائية والتضامنيةالنوعية للمحافظة الولائية للكشافة بالجلفة.

أخبار الجلفة
حزمة من النشاطات الوقائية والتضامنيةالنوعية للمحافظة الولائية للكشافة بالجلفة.
براهيم سرية
إنطلاقا من مبادئها كحركة كشفية والتي تتضمن في إحدى مفرداتها “القيام بالواجب تجاه الآخرين”. عمدت المحافظة الولائية للكشافة بالجلفة ممثلة في جميع أفواجها على المشاركة مع الجهات الرسمية ذات العلاقة ، في تفعيل الخطط الوقائية واتخاذ الإجراءات والتدابير الإحترازية للحد من انتشار وباء كورونا كوفيد 19. ومن جهة أخرى واصلت نشاطاتها التضامنية المعهودة خلال الشهر الفضيل. حيث أوضح المكلف بالإعلام بمحافظة الجلفة القائد”البشير رزڨي”أن العناصر الكشفية مجندة منذبداية إنتشار الوباء ،حيث شاركت في كل المبادرات التضامنية منها والوقائية ضمن النشاط العام للمحافظة بالجلفة. أين بدأت بعمليات التحسيس وتوعية المواطنين بضرورة احترام شروط التباعد الإجتماعي ،بالإضافة إلى المشاركة في جل عمليات التعقيم والتطهير التي أقيمت.حيث تمكنت الأفواج الكشفية إلى حد بعيد من تحقيق خطوات هامة في مجال تجنيد المواطنين للتعاطي الإيجابي مع الحجر الصحي المنزلي المفروض أين ساهم قادة الأفواج في عملية تنظيم طوابير الإنتظار بمكاتب البريد خصوصا أثناء صب معاشات المتقاعدين ومنحة قفة رمضان.إلى جانب العمل على جمع الإعانات لفائدة الأسر المعوزة والمحدودة الدخل وكذا الذين توقفوا على النشاط جراء التدابير الوقائية لمواجهة وباء كورونا بالإضافة إلى مناطق الظل، حيث شملت هذه الإعانات أكثر من 2800 عائلة منذ دخول شهر رمضان. كما تشرف المحافظة على إطعام الطالبات الصحراويات ببلدية الإدريسية اللائي تكفلت بهن المصالح الولائية. هذا وقد أشرف فوج اللواء بالجلفة على مشروع الوجبات المحمولة بداية من هذه العشر الأواخرمن رمضان بتوزيعها على الأسر المعوزة وعابري السبيل وكذا مختلف الأطقم الطبية العاملة ، حيث وصل العدد اليومي للوجبات إلى 600 وجبة وهذا تحت شعار”خذ إفطارك وامض بسلام”. وأضاف المتحدث ذاته أنه بالإضافة إلى نشاط المحافظة ضمن التكتل الوطني للتضامن والإغاثة ، فإن كل هذا العطاء المقدم من طرف الأسرة الكشفية بالولاية يأتي في في صالح خدمة الوطن والمواطن.
المصدرالجلفة اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.