حرب المصالح بالمجلس الشعبي الولائي تشتد، وخسارة التحالف تنذر بمعركة حامية الوطيس

djelfaonlaine
2017-12-06T17:07:35+01:00
سياسةوأحزاب
حرب المصالح بالمجلس الشعبي الولائي تشتد، وخسارة التحالف تنذر بمعركة حامية الوطيس
Array

لا يزال لحد الساعة منتخبي المجلس الولائي الجلفة لمختلف القوائم الحزبية الفائزة تنتظر انتخاب رئيس المجلس الشعبي الولائي، وذلك بسبب الصراعات القائمة بين مختلف القوائم الحزبية التي اجهظت التحالف لعدة مرات متتالية دون الخروج بنتيجة مرضية. ومن جهة أخرى فقد قام عضو اللجنة السياسية” زبيري” لحزب جبهة التحرير الوطني منذ أيام بزيارة رسمية من أجل جس نبض مختلف التشكيلات السياسية من أجل التحالف الحزبي لأجل انتخاب ممثليهم، لكن التقرير الذي اوفده لرئيس الحزب العتيد جمال ولد عباس كان قد ورد فيه بأن مختلف التشكيلات الحزبية ضد متصدر قائمة الافلان، بحكم أنهم لم ولن يتحالفوا معه. و حسب مصادر “الجلفة أونلاين” فإن عضو اللجنة السياسية “حوالي” الذي قام أيضا في مهمة رسمية لولاية الجلفة صباح اليوم، بعدما فشلت جميع مساعي الصلح التي طرحت أمام التشكيلات الحزبية للمجلس الشعبي الولائي من أجل التحالف الإنتخابي رئيسهم عبر التصويت داخل قبة المجلس الولاية، وقد امتعض عضو اللجنة السياسية في كواليس اللقاءات الإمبراطورية التي جمعته بمختلف التشكيلات السياسية، حيث عبر قائلا :”بأن المناضلين الحاليين يبيعون مناصبهم بسهولة بحكم أنهم غير مناضلين حقيقين…”، مما صعب عليهم التفاوض والخروج بنتيجة مرضية تخدم الجميع و الصالح العام .يذكر أن مختلف التشكيلات الحزبية تفاهمت على رئيس المجلس الشعبي الولاية، إلا حزب تجمع أمل الجزائر الذي اجتمع مع حزب جبهة التحرير الوطني من أجل الخروج بحل وسطي يخدم الجميع والابتعاد عن الجهوية الضيقة، وحسب نفس المصادر المطلعة فإن حزب التجمع الوطني الديمقراطي وجبهة المستقبل و حركة مجتمع السلم خرجوا بنتيجة إيجابية من أجل انتخاب رئيس المجلس الشعبي الولائي يوم الأحد القادم.

المصدرArray
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.