تسجيل الدخول

المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تفتح النار على مدير الخدمات الجامعية وتهدد بالاحتجاج

djelfaonlaine
2020-11-22T20:20:05+01:00
تربية-والتعليم العالي
المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تفتح النار على مدير الخدمات الجامعية وتهدد بالاحتجاج
هواري زنيزن

 مشاكل بالجملة وأوضاع مزرية يعيشها الطالب الجامعي في ظل غياب الإدارة الوصية .

طالبت المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة عبر بيان لها موجه للمدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية بضرورة التدخل العاجل لايجاد الحلول الفورية و العاجلة والأخذ بعين الاعتبار لحل المشاكل والنظر في الأوضاع قبل تفاقهما وقبل أن يتم التصعيد والدخول في احتجاج أمام مقر مديرية الخدمات الجامعية. وحسب البيان الذي تحصلت “الجلفة أونلاين” على نسخة منه، فقد فتحت النار المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة النار على قطاع الخدمات، وهذا في عدم استقطاب طلبة الدفعة الأولى من خارج الولاية لاستئناف الإمتحانات مما أدى إلى غيابهم عنها، وإدعاء المديرية بإعلان الرحلات من طرفها على مستوى موقع المديرية رغم عدم وجود هذه الإعلانات في الواقع، أما على مستوى الإطعام فإنه سجل عدم توفر قائمة الطعام الأسبوعي و عدم تسيير المطاعم التابعة للأحياء الجامعية وفق البرتوكول المعمول به، كما انه سجل أيضا على مستوى الإيواء عدم تعقيم وتنظيف الغرف والإقامات بين فترات توافد الدفعات المقررة في كل مرة. ومن جهة أخرى فقد سجل أيضا على مستوى النقل الجامعي عدم إحترام إجراءات الوقاية الخاصة بعدد الطلبة في الحافلات، والمقررة 25 طالب فقط في الحافلة الواحدة، عدم تسيير النقل الجامعي من طرف المسؤولين عنه مما أدى إلى التجمعات الناتجة عن تأخر حافلات النقل الجامعي على مستوى كل محطة،

وفي ذات السياق اتهمت المنظمة في بيانها بأنه سجل عدم إستقبال الطلبة والنظر في مشاكلهم من طرف بعض مدراء الإقامات الجامعية حيث ان مدير من بينهم لم يبالي لادنى شروط الوقاية الصحية من ادوات تعقيم وموضع الكمامات والتوجيهات الخاصة للحد من وباء كورونا ، هذا وبالإضافة إلى عدم النظر في المشاكل المرفوعة في التقرير رقم 14، والذي ترى فيه المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة مكتب ولاية الجلفة أنه تعطيل لصلاحيات الشريك الإجتماعي و عدم مبالاة المسؤول الأول عن المديرية بالظروف التي يعيشها الطلبة رغم التوصيات الملحة بتوفير الجو الملائم للطلبة والنظر لانشغالاتهم الحقيقية فإن الوضع الحالي الذي تعيشه مديرية الخدمات الجامعية بالجلفة يدعو حقا إلى القلق على حال ما ستكون عليه في ظل بقاء الأمور على نصابها ويدفع بها إلى المجهول دون حسيب أو رقيب.

المصدرالجلفة أونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.