تسجيل الدخول

إصابة أربعة أطباء أخصائيين وممرضين أثنين بفيروس كورونا بأحد مستشفيات الجلفة

2020-05-13T01:51:19+01:00
2020-06-05T14:43:59+01:00
صحة و بيئة
إصابة أربعة أطباء أخصائيين وممرضين أثنين بفيروس كورونا بأحد مستشفيات الجلفة
مختار-كاكي


أصيب أربعة أطباء مختصون وممرصين أثنين بعدوى فيروس كورونا نهار اليوم الموافق  لـ 13/05/2020 حسب أخر المستجدات وهؤلاء يعملون بمستشفيات الجلفة وهذا هو الأمر الذي أشرنا أليه نقل المصابين بفيروس كورونا الي الطابق الثالث فما مصير عمال بقية المصالح الطبية الأخرى ومن اتخذ القرار؟ منذ بداية أنتشار هذا الوباء وعندما تكلمنا عن الحجر بمستشفى المجاهد محاد عبد القادر وكيف أعطت الأدارة الموافقة على تحويل المصابين من مصلحة الأستعجالات إلى مصلحة العظام سابقا بنفس المستشفى وفي نفس الطابق والأجنحة التي بها بقية المصالح الطبية الأخرى ولم تقم الوصاية بأي أجراء وقائي وإحترازي وطرحنا عدة بدائل وقلنا لماذا لم يتم تخصيص مستشفى كامل لهذا الوباء يسهل متابعته وحراسته فلم يسمع كلامنا وبقيت إدارة المستشفى والحاشية الفاسدة تتلاعب بما قلنا والعدد في أرتفاع ولم يتدخل الوالي لمعرفة لما يجرى وبلغنا الوزارة المعنية عن التلاعب والأهمال والأخطاء المرتكبة وهاهي نتائجها تظهر ولماذ لم يتم أخذ العبرة من جارتنا ولاية تيارت مثلا خصصت مستشفى كامل لهذا الوباء وحولت بيقة المرضى إلى مستشفى أخر وبهذا أستطاعت التحكم والسيطرة والمتابعة بدون إشكال ونحن هنا عندنا بالجلفة روؤساء مصالح ومراقبين طبيين خارج مجال التغطية ولم يتم أدخالهم في جدول المناوبة لمتابعة هذا الداء وقلناها صراحة إن لم يتم زبر تلك الفئة المعمرة وإعادة هيكلة المسيرين الأداريين فأن الكارثة ستحل وحتى المؤسسة العمومية للصحة الجوارية التي تعرف تدهور مسجل في الخدمات حيث أقدم اليوم ساكنة قرية أولاد عبيد الله على أقامة وقفة إحتجاجية ضد مسير العيادة المتعددة الخدمات لسوء التسيير كذلك ومدير المؤسسة نفسه لايعلم بما حدث في أنتظار تدخل من الوزير نفسه من أجل كنس والقضاء على الأهمال والذي عشش و عبث بالصحة بولاية الجلفة ….وان استمر الحال على ماهو عليه فأن العدد في أرتفاع أكثر من هذا إلى حين وصول نتائج التحاليل من معهد باستور. ونجدد تقديرنا لكل المجهودات للأطقم الطبية والشبه الطبية في أداء واجبهم وفي هاته الظروف .

المصدرالجلفة اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.