“أويحي يشهر سيف الحجاج داخل الأرندي ” ويطيح برئيس كتلة البرلمان بلعباس.

djelfaonlainewait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 19 أغسطس 2018 - 11:24 صباحًا
“أويحي يشهر سيف الحجاج داخل الأرندي ” ويطيح برئيس كتلة البرلمان بلعباس.
زنيزن هواري

زلزال عنيف يضرب أحد أركان حزب الأرندي، حيث بعد عزل سيناتور تيبازة بسبب الرشوة، ها هو اليوم جاء الدور على النائب الدكتور بلعباس بلعباس الذي تم تعينيه منذ 13 شهر كرئيس للمجموعة البرلمانية بالارندي بالغرفة السفلى للبرلمان الجزائري، والذي تقلده سنة 2010 داخل مجلس الأمة حينما كان سيناتور عن ولاية الجلفة، وقد تم تعيين بن مرابط فؤاد من ولاية سكيكدة، رئيس الكتلة البرلمانية، وحسب مصادر “الجلفة أونلاين” فإن سبب إنهاء مهام بلعباس من على رأس الكتلة البرلمانية، هي الشكوى التي تلقاها أويحي من وزارة الخارجية باعتبار النائب قصر في المهام المنوطة إليه، ومن جهة أخرى وحسب نفس المصادر فإن السبب الحقيقي بإقالته هو الظروف التي مرت بها جنازة المرحوم العقيد أحمد بن شريف، وباعتبار أويحي محنك سياسي وذكي جدا فلقد حان الآوان للتغيير كي لا يتكرر سيناريو انسحاب المناضلين على مستوى مكتب الجلفة، الذي شهد مؤخرا استقالات جماعية من حزب التجمع الوطني الديمقراطي، ولاسيما أن المرحلة الحالية مهمة جدا لأويحي التي تشهد تغيرات وإقالات على مستوى المؤسسات العسكرية كما يستغل ضعف وغياب الاحزاب السياسية الاخرى عن أداء دورها في المشهد السياسي فضعف الاحزاب يتوقع في عدم وجود كوادر فجميعها تتشابه في البرامج السياسية التي تعتبر أهم المشكلات في ضعفها فتشابه البرامج لا يمكن التفريق بين الاحزاب الاسلامية واللبرالية ، واكثر من ذلك انشقاق بداخلها اي عدم وجود كيان مؤسساتي قادر على استقطاب المواطنين للانضمام مع غياب فكرة الاندماج الحزبي اي ضعف التمويل وغياب المراجعة النقدية للذات بالرغم من وجود احزاب لها تاريخ.

المصدر - الجلفة اونلاين
رابط مختصر
2018-08-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجلفة أونلاين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

djelfaonlaine