تسجيل الدخول

أحياء بلدية الادريسية تحت رحمة الظلام الحالك ورئيس بلديتها في سبات عميق.

أحياء بلدية الادريسية تحت رحمة الظلام الحالك ورئيس بلديتها في سبات عميق.
عبد المنعم .ح

يعيش العديد من سكان أحياء بلدية الادريسية بولاية الجلفة، جملة من المشاكل التنموية التي أرّقت يومياتهم بسبب الحالة الكارثية التي تعرفها أحيائها منذ سنوات، وبالخصوص الإنارة العمومية التي هي منعدمة تماما في بعض أحياء المدينة، كما هو الحال في حي النهضة الواقع بمفترق الطرق بالمدخل الجنوبي مقابل مركز التكوين المهني طريق الدويس، خصوصا وأن الساكنة في شهر رمضان الفضيل الذي يعرف حركية كبيرة خلال الساعات الأخيرة من الليل، ناهيك عن تنقل الأسر والعائلات من أجل السهر عند الأهل والأقارب وكذا التنزه، مما يعقد عليهم السير وسط ظلام حالك، أين يجبر العديد من العائلات بالبقاء داخل منازلهم، بسبب تنقل الكلاب الضالة وسط حيهم بكل أريحية تامة دون تدخل السلطات البلدية التي إلتزمت الصمت عدة مرات، حيث هي خارج مجال التغطية. وفي حديث سكان الحي لـ ”الجلفة أونلاين” فإن معاناتهم و قلقهم إيزاء اسقاط حيهم من أجندة التنمية المحلية خصوصا وأن حيهم هو تقريبا وسط مدينة الإدريسية وغير بعيد عن أنظار المسؤولين على أساس أن رئيس البلدية يتجول بالقرب من هذا الحي ويعرف معاناة ساكنته عن كثب، مما جعلهم يكابدون حياة صعبة لسنوات مستمرة في صمت مرير، خصوصا عشية الشهر الفضيل وكذا فصل الصيف على الأبواب، الذي تكثر فيه الحشرات الضارة وكذا كثرة الكلاب الضالة مما يحدث هلع وسط ساكنة حي النهضة.

المصدرالجلفة اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.