تسجيل الدخول

أئمة وموظفي قطاع الشؤون الدينية يحتجون أمام مديرية القطاع مطالبين بتنحية مديرها بسبب سوء التسيير وإثارة النعرات والعروشية.

djelfa online
اسلاميات
أئمة وموظفي قطاع الشؤون الدينية يحتجون أمام مديرية القطاع مطالبين بتنحية مديرها بسبب سوء التسيير وإثارة النعرات والعروشية.
هواري بومدين

احتج صباح اليوم عدد كبير من أئمة وقييمي وعمال قطاع مديرية الشؤون الدينية، أمام مدخل الادارة مطالبين برحيل مديرها الحالي بسبب ما وصفوه سوء للتسيير وكذا استخدام للجهوية والنعرات بين الموظفين.

وحسب تصريح هؤلاء المحتجين للجلفة أونلاين فإن الوقفة الاحتجاجية هاته جاءت بعد العديد من المراسلات السابقة لوالي الولاية وكذا الوزارة الوصية، من أجل التدخل العاجل لوقف هاته المهازل التي تحصل داخل المديرية، أهمها ملف الأوقاف المحلات التجارية بالقرب من مسجد الرحمان كنموذج عن سوء التسيير، بالإضافة الى منحه امتيازات لمفتشي القطاع دون وجه حق ليضرب بهم استقرار القطاع من جهة وتخويف موظفيه من جهة أخرى حيث تم منحهم منحة المنطقة بتعيين كل واحد منهم في منطقة من مناطق الجنوب “فيض البطمة، مسعد، عين الإبل، عين الشهداء” مع العلم أن هؤلاء لا يمارسون ولا يقطنون بهذه المناطق وليس لهم مكاتب بها وإنما مقر عملهم بالمديرية وهو ما يجعل تعيينهم فيها تحايل على القانون لمنحهم امتيازات دون وجه حق، ناهيك عن تقاضيهم لأجر الأوامر بالمهمة ذهابا وإيابا من الجلفة وإلى مقر الدائرة التي عينهم بها ما يعتبر تبديدا صريحا للمال العام.

ومن جهة أخرى تتخبط المديرية في مشاكل عدة أهمها تسيير الموارد البشرية من خلال منح مقررات للموظفين في مصالح ومكاتب المديرية ثم تراجعه عنها ما ينم عن عجزه في التسيير وبعده كل البعد عن التسيير الإداري السليم، ضف إلى ذلك إحياء النعرات والعروشية بين موظفي القطاع وسع مدير القطاع لتفرقتهم، في حين أن الواجب عليهم كحاملين لكتاب الله عز وجل أن يدعوهم إلى نبذها خاصة في مثل هذا الظرف الذي يمر به وطننا الغالي، التعسف في استعمال السلطة وتسليطه لمفتشي القطاع على الموظفين خاصة بعد الترقية الاختيارية الأخيرة التي أحتج من خلالها كثير من موظفي القطاع على النقاط الممنوحة لهم من طرف المفتشيين والذين لم يزوروا بعضهم أصلا والمحاباة في منح نقطة التفتيش بعيدا كل البعد عن القوانين وهو ما تثبته شكاوى الموظفين، وعرقلة العمل النقابي المكفول دستورا وتدخل مدير القطاع المباشر للحيلولة دون إنشاء مكتب التنسيق الولائي من خلال التهديد تارة كما حدث مع أمناء فروع نقابيين حيث توعدهم بفتح ملفات توظيفهم غير قانوني حسبه وأنه سوف يوقفهم عن العمل وإحالتهم على التحقيق، وكذا الوعود بمنح امتيازات لشراء الذمم تارة أخرى.

يذكر أنه من خلال هاته الوقفة الاحتجاجية التي نظمت أمام مقر مديرية الشؤون الدينية والأوقاف، مطالبين بتنحية مدير القطاع وتعيين مدير رسمي والتي ضلت لمدة أكثر ثلاث سنوات تسير عن طريق المكلفين بالتسيير، و فتح تحقيق في منح منحة الجنوب وكذا منح أوامر بالمهمة التي منحها لمفتشي القطاع.

المصدرالجلفة اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  • tassnime

    جزاكم الله خيرا

  • ahmed

    جزاكم الله خيرا